أعلام الموقعين عن رب العالمين ج3

أعلام الموقعين عن رب العالمين ج3

1018 0

الكتاب: أعلام الموقعين عن رب العالمين

[آثار الإمام ابن قيم الجوزية وما لحقها من أعمال (28)]

المؤلف: أبو عبد الله محمد بن أبي بكر بن أيوب ابن قيم الجوزية (691 - 751)

جـ 1 و 2: تحقيق (محمد أجمل الإصلاحي)، تخريج (عمر بن سَعْدِي)، راجعه (سليمان بن عبد الله العمير - جديع بن جديع الجديع)

جـ 3 و 4: تحقيق (محمد عزير شمس)، تخريج (جعفر حسن السيد)، راجعه (سليمان بن عبد الله العمير - عبد الرحمن بن صالح السديس)

جـ 5: تحقيق (محمد أجمل الإصلاحي)، تخريج (محمد نديم خليل أحمد)، راجعه (سليمان بن عبد الله العمير - عبد الرحمن بن صالح السديس)

الناشر: دار عطاءات العلم (الرياض) - دار ابن حزم (بيروت)

الطبعة: الثانية، 1440 هـ - 2019 م (الأولى لدار ابن حزم)

عدد الأجزاء: 6 (الأخير فهارس)

[ترقيم الكتاب موافق للمطبوع]

اجزاء الكتاب

مشاركة

فهرس الموضوعات

ذكر (1) تحريم الإفتاء في دين الله بغير علم وذكر الإجماع على ذلك قد تقدَّم (2) قوله تعالى: {وَأَنْ تَقُولُوا عَلَى اللَّهِ مَا لَا تَعْلَمُونَ} [البقرة: 169]، وأن ذلك يتناول القولَ على الله بغير علمٍ في أسمائه وصفاته وشرعه ودينه.
وتقدَّم (3) حديث أبي هريرة المرفوع: «من أُفتِيَ بفُتيا غيرِ (4) ثَبَتٍ فإنما إثمُه على مَن أفتاه» (5).
وروى الزهري عن عمرو بن شعيب عن أبيه عن جده قال: سَمِعَ النبيُّ - صلى الله عليه وسلم - قومًا يتمارَوْن في القرآنِ، فقال: «إنما هلكَ مَن كان قبلكم بهذا، ضَربوا كتابَ اللهِ بعضَه ببعضٍ، وإنما نَزلَ كتابُ اللهِ يُصدِّقُ بعضُه بعضًا، ولا يُكذِّبُ بعضُه بعضًا، فما عَلِمتُم منه فقولوا، وما جَهِلْتُم (6) فكِلُوه إلى عالِمِه» (7).
فأمر مَن جهِلَ شيئًا من عِلْم (8) كتاب الله أن يَكِلَه إلى عالمه، ولا

الصفحة

3/ 633

مرحبا بك !
مرحبا بك !